الديوان » العصر العباسي » ابن داود الظاهري »

وقد كان يسبي القلب في كل ليلة

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وقد كان يسبي القلب في كل ليلةٍ

ثامنون بل تسعون نفساً وارجح

يهيم بهذا ثم يعشق غيره

ويسلاهم من فوره حين يصبح

وكان فؤادي صاحياً قبل حبكم

وكان بحب الخلق يلهو ويمزح

فلما دعا قلبي هواك أجابه

فلست أراه عن ودادك يبرح

رميت بهجرٍ منك إن كنت كاذباً

وإن كنت في الدنيا بغيرك أفرح

وإن كان شيء في البلاد بأسرها

إذا غبت عن عينيَّ عندي يصلح

فإن شئت واصلني وإن شئت لم تصل

فلست أرى قلبي لغيرك يصلح

معلومات عن ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

محمد بن داود بن علي بن خلف الظاهري، أبو بكر. أديب، مناظر، شاعر، قال الصفدي: الإمام ابن الإمام، من أذكياء العالم. أصله من أصبهان ولد وعاش ببغداد، وتوفي بها مقتولاً...

المزيد عن ابن داود الظاهري

تصنيفات القصيدة