الديوان » مصر » حافظ ابراهيم » وما وقى ابنك عبد الله أينقه

عدد الابيات : 8

طباعة

وَما وَقى اِبنُكَ عَبدُ اللَهِ أَينُقَهُ

لَمّا اِطَّلَعتَ عَلَيها في مَراعيها

ها في حِماهُ وَهيَ سارِحَةٌ

مِثلَ القُصورِ قَدِ اِهتَزَّت أَعاليها

فَقُلتَ ما كانَ عَبدُ اللَهِ يُشبِعُها

لَو لَم يَكُن وَلَدي أَو كانَ يُرويها

قَدِ اِستَعانَ بِجاهي في تِجارَتِهِ

وَباتَ بِاِسمِ أَبي حَفصٍ يُنَمّيها

رُدّوا النِياقَ لِبَيتِ المالِ إِنَّ لَهُ

حَقَّ الزِيادَةِ فيها قَبلَ شاريها

وَهَذِهِ خُطَّةٌ لِلَّهِ واضِعُها

رَدَّت حُقوقاً فَأَغنَت مُستَميحيها

ما الاِشتِراكِيَّةُ المَنشودُ جانِبُها

بَينَ الوَرى غَيرَ مَبنىً مِن مَبانيها

فَإِن نَكُن نَحنُ أَهليها وَمَنبِتَها

فَإِنَّهُم عَرَفوها قَبلَ أَهليها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حافظ ابراهيم

avatar

حافظ ابراهيم حساب موثق

مصر

poet-hafez-ibrahim@

294

قصيدة

7

الاقتباسات

1700

متابعين

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً ...

المزيد عن حافظ ابراهيم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة