بالسكر أنعشينا
مِنْ لماكِ ذا الزلالْ
يا درة الجمالْ
واسقينا
دعينا من حرام أو حلال
سُكرى قد حلالي
وِحِني وعودي
وأعطِفي وُجُودِي
تَرِكي شُهودي
مِن غيري
يا قمري واختبري
كل ماجرالي
وارحمي سؤالي
يا قوم لذَّ لي
وقد حلا شرُب راحي
ما بين الملاحِ
اشربْ ما علينا
في هواها من جناحِ
هي روحي وراحي
عَذَّالي أتوني
عنها يَعْذِلُوني
ناديتْ اعذروني
ما حِيلتي في
في سَكرتي
مِنْ فكرتي
ريت بدر الكمالِ
في روض الجمالي
قُومْ اعبدْ لي حالي
ما فيه محالِ
يا من هو صاحي
مع أهل الملاحِ
واسمع ترجمانْ
صدق المقالْ
يُغنيكْ نُواحْ
عن غنى الملاحْ
واشَرب كأسْ الأبرارْ
لا تبوح بالأسرارْ
ما هو خمرُ خمّارْ
إِلا كؤوسْ
بين الجلوسْ
تُحيي النفوسْ
خلِّيني في حالي
الساقي ملالي
غَنّوا لي على كاسي
فناسي يعْرِفوني
وَهُمْ هيّموني
وإن شَعشعْ في راسي
زاد باسي
بالله اعذروني
فيكم رجايا
صفوا لي دوايا
قالوا الخمَّارْ
أصله الجبَّارْ
قلْ مولى الموالي
عالم بحالي

معلومات عن أبو الحسن الششتري

أبو الحسن الششتري

أبو الحسن الششتري

أبو الحسن علي بن عبد الله النميري الششتري الأندلسي.ولد في ششتر إحدى قرى وادي آش في جنوبي الأندلس سنة 610هž تتبع في دراسة علوم الشريعة من القرآن والحديث والفقه والأصول. ثم..

المزيد عن أبو الحسن الششتري

تصنيفات القصيدة