الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

في مهمه قطع السرى أنياطها

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

في مهمه قطع السُّرى أنياطها

قطعاً وزادهم العِيان مضلالا

فإذا ظفرت به فلست بظافرٍ

وتقول فيما تدعيه محالا

من يدَّعي علمَ الصفاتِ فإنه

لا يعرفُ الإدبار والإقبالا

من يدَّعي التصريف في أحكامه

قد ظنَّ ظَناً أنَّ فيه مُحالا

هيهاتِ كيفَ ومن يكيف ذاته

فهو الذي يغتالُ اين اغتالا

لما رأيتُ وجودَه من خلقه

نوراً وأنصبه الكيانُ ظِلالا

أيقنت أن الأمر فيه تحيُّر

عند اللبيبِ يهيج البَلبَالا

ويقول أهل الكشف فيه بأنه

تفصيله لا يقبلُ الإجمالا

ولذاك أنزلهم وهم في ملكه

دون الملوك أئمة أقيالا

يدعون في لحن الشريعةِ والهدى

بالوارثين الكل الرسالا

فهمُ بأرجاءِ الوجودِ مذانب

وجعافر قد أرسلوا إرسالا

ولو أنهم في كلِّ علمٍ جامعٍ

قد جرروا عجباً به أذيالا

الله كرَّمهم بعلمِ وجودِه

وسقاهمُ كاسَ العلومِ زُلالا

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة