عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

حروف أوائل السور

يبينها تباينها

إن أخفاها تماثلها

لتبديها مساكنها

فمفردها مثناها

إذا ما جاء ساكنها

يثلثها لتربيع

إلهيّ مساكنها

ويحفظها لخمستها ال

ذي منها يعاينها

فيا عجباً لقد أبدت

منازلنا أماكنها

وبالإيمان يحجبها

عن إدراكي مصاونها

لها شطر من الفَلَكِ ال

ذي تبدي ضنائنها

تولدها إذا نكحت

بلا مَهرٍ كنائنُها

فلو زادت على خمسٍ

فمن عندي بنائنها

لقد أعيت خبير القو

م إعجازاً معانيها

وأين بيانُ معربها

وعجمتها تراطُنُها

لقد بانت لأعيان

تحققها مواطنها

صفت فينا مشاربها

وعزَّ عليك آسنها

وما منعت من الزلفى

إلى ربي معاطنُها

تحلُّ بنا ملائكة

إذا فرَّتْ شياطنها

حروفٌ كلها علم

أتتك بها محاسنها

ولا يدريه إلا مَنْ

يكون به يحاسنها

وما أبدت سوى شطر

وما أخفت ضنائنها

فما أخفاه مضمرها

لقد أبداه كائنها

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي