الديوان » العصر العثماني » أبو المعالي الطالوي »

ربع الغمام على مرابع فاس

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ربعَ الغَمامِ عَلى مَرابِع فاسِ

دارَ العُلومِ وَمَعلَمَ الإِيناسِ

ماوى السِيادة حَيثُ أَنوارُ الهُدى

تُغني عَنِ المَشكاةِ وَالنِبراسِ

حَيثُ اِستَقَرَّ المُلكُ يَحمي بَيضَةَ ال

إِسلام مِنهُ بِالنَدى وَالباسِ

فَرعٌ نَما مِن هاشِمٍ في تُربَةٍ

كانَ الكَفِيّ لَها مِنَ الأَغراسِ

في ذُروَةِ الشَرَفِ الَّذي ما فَوقَهُ

شَرَفٌ لِمُعتَبِرٍ يُرى في الناسِ

وَلَقَد بَعَثتُ مَعَ الرَّسول تَحيّةً

لِجَنابِهِ مِسكيَّة الأَنفاسِ

لِتُذَكِّرَ العَهدَ القَديم وَإِن يَكُن

لَم ينسَ مِنهُ تَصَرُّفَ الأَحراسِ

عَهدٌ كَأَيّام الصِبا حَيثُ الصِبا

غَضٌّ كَصَفوِ الراح وَسطَ الكاسِ

نَور العُرارة نَوره وَنَسيمُهُ

نَشرُ الخُزامى في اِخضِرار الآسِ

معلومات عن أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

درويش بن محمد بن أحمد الطالويّ الأرتقيّ، أبو المعالي. أديب، له شعر وترسل. من أهل دمشق مولداً ووفاة. جمع أشعاره وترسلاته في كتاب سماه (سانحات دمى القصر في مطارحات بني..

المزيد عن أبو المعالي الطالوي

تصنيفات القصيدة