الديوان » العصر العثماني » أبو المعالي الطالوي »

لبني التاج ركن مجد خطير

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

لِبَني التاج رُكنُ مَجدٍ خَطير

قَد رَسا في العُلا رُسُو ثَبيرِ

كُلُّهُم في السُموِّ بَدرُ سَماءٍ

يَبهرُ العينَ بِالضياءِ المُنيرِ

سيَّما الأَروَعُ الخَطيبُ الَّذي فا

قَ بِنَثرِ الكَلام نَظمَ جَريرِ

مَن رَقا مِنبَرَ العُلا مُشمَخِرّا

دونَ عَليائِهِ مَناط البُدورِ

فَمَقاماتُهُ لِذا قَد تَعالَت

عَن شَبيهٍ كَما اِعتَلَت عَن نَظيرِ

هاكَ مِنّي وَشيَينِ وَشيُ حَريرٍ

وَقَريضٍ مِثلَ الرِياضِ النَضيرِ

راقَ في العَينِ مِنهُما حُسن مَرأى

أَي مَرأىً يَروقُ طَرفَ البَصيرِ

غَيرَ أَنّ القَريض أَحسَن عِندي

في مَعانيه مِن نَسيج الحَريرِ

فَاِحتَكِم فيها كَما شِئتَ مَلكاً

كَاِحتِكام الأَميرِ في المَأمورِ

وَالفَتى ذُو الغِنى يَقوم لَدَيهِ

في مَقام التَقصيرِ عُذر الفَقيرِ

لا بَرحتَ الزَمان بَينَ نَعيمي

فَرحٍ دائمٍ وَطيبِ سُرورِ

ما رَقى مِنبرَ الأَراكِ خَطيباً

طائِرُ السَعدِ في ظِلالِ الحُبُورِ

معلومات عن أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

درويش بن محمد بن أحمد الطالويّ الأرتقيّ، أبو المعالي. أديب، له شعر وترسل. من أهل دمشق مولداً ووفاة. جمع أشعاره وترسلاته في كتاب سماه (سانحات دمى القصر في مطارحات بني..

المزيد عن أبو المعالي الطالوي

تصنيفات القصيدة