الديوان » العصر العثماني » أبو المعالي الطالوي »

جوانحنا شوقا إليكم جوانح

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

جَوانِحُنا شَوقاً إِلَيكُم جَوانِحُ

وَأَلبابُنا تَصبو لَكُم وَالجَوارِحُ

وَمَغناكُمُ مَغنى الهَوى يا سَقى الهَوى

وَأَيّامُهُ غادٍ مِنَ المُزنِ رائِحُ

وَخصّ الصِبا حَيثُ الشَبيبَةُ أَيكَةٌ

بِأَغصانِها وُرقُ الأَماني صَوادِحُ

وَحَيثُ الحِمى رَوضٌ أُطارِحُ أَهلَهُ

أَحاديث أَشجاني بِهَم وَتُطارِحُ

مَعاهِدُ أَحبابي وَمَربى مَآربي

وَأَوطانُ أَوطاري إِذ العَيشُ صالِحُ

وَإِذ أَنا مِن حُسّانةِ الجيد ناعِماً

أُغادِي الصِبا فَرطَ الهَوى وَأُراوِحُ

مَتى اِبتَسَمَت عَن ذي لَمىً قُلتُ مُنشِداً

بِأَدنى اِبتِسام مِنك تَحيا القَرائِحُ

معلومات عن أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

درويش بن محمد بن أحمد الطالويّ الأرتقيّ، أبو المعالي. أديب، له شعر وترسل. من أهل دمشق مولداً ووفاة. جمع أشعاره وترسلاته في كتاب سماه (سانحات دمى القصر في مطارحات بني..

المزيد عن أبو المعالي الطالوي

تصنيفات القصيدة