الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

تخيله ساطعا وهجه

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

تَخَيَّلُهُ ساطِعاً وَهْجُهُ

فَتَأبى الدُّنوَّ إِلى وَهْجِهِ

وَساقٍ إِذا هَمَّ نَدْمانُنا

بأنْ يُزْجِيَ الكأسَ لمْ يُزْجِهِ

كَلُعبَةِ عاجٍ على فرشهِ

وليثِ عَرينٍ على سَرْجِهِ

لطيفِ المُمَنْطَقِ مُهْتَزّهِ

ثَقيلِ المُؤَزّرِ مُرْتَجّهِ

وَعِشْ عَيْشاً جَديداً كُلَّ يَوْمٍ

قَريرَ العَيْنِ بالعُمْرِ المَديدِ

فَكَمْ مِنْ مُستَفادٍ منهُ عِلْماً

يمدُّ إِليكَ كَفَّ المُستَفيدِ

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري