الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

ما بال أعلى قويق ينشر من

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ما بالُ أعلى قويقَ ينشرُ من

وَشْي الربيعِ الجديدِ ما أدْرَجْ

كأنما اختيرتِ الفصوصُ له

بين عقيقٍ وبين فيروزج

أما ترى البِيعتين أُفردتا

بمفردِ الأقحوان والمُزْوَج

أثوابُهُ المزنُ كيفما اتَّصَلَتْ

ونارُهُ البرقُ كيفما أجج

والعَوجَانُ الذي كلفتُ به

قد سُوِّيَ الحسنُ فيه مذ عَوَّج

ما أَخطأ الأيْمَ في تعوجه

شيئاً إذا ما استقامَ أو عرَّج

تدرَّجُ الريحُ مَتْنَهُ فترى

جَوْشَن ماءٍ عليه قد درّج

إن أعنقتْ بالجنوبِ أعنقَ في

لُطْفٍ وإن هَمْلَجَتْ به هملج

من أين طاقت شمسُ النهارِ به

حسبتَ شمساً من جوفه تخرج

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة