الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

فراق يا محمد بعد هجر

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

فراقٌ يا محمدُ بعد هجرِ

أراني عشتُ فيكَ بشرِّ دهرِ

تركتَ الرَّقَّةَ البيضاءَ شوقاً

إلى حلبٍ وما هذا بعذر

وكنتَ لأهلها بدراً فأَْضْحَوْا

جُعِلْتُ لك الفداءَ بغيرِ بدر

علامَ ولم أَخُنْ في الحبِّ عهداً

طويتَ مودتي من بعد نَشْر

وهبني لم أَكنْ أهلاً لسطرٍ

يُخَطُّ إِليَّ منك قبعضُ سطر

لأَخْمَدُ كان فيكَ أشد فجعاً

من الخنساءِ إذ فُجِعَتْ بِصَخْر

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة