الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

غلامية مسبل صدغها

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

غُلامِيَّةٌ مُسْبَلٌ صُدْغُها

لها وَجْنةٌ مُشْبَعٌ صِبْغها

وثغرٌ به مضَغَتْ مهجتي

فيا ليتني دام لي مَضْغها

تعافُ الطِّرارَ وَتَصْمِيغها

وكم طُرَّةٍ عَيْبُها صِمْغُها

وما مسَّ مِخْنَقَةً جيدُها

ولا مسَّ دَسْتيْنَجاً رُسْغها

إذا لدغتنيَ ألحاظُها

أُقيمَ مَقَامَ الرُّقَى لدغها

وتنزغُ بيني وبين الكرى

فيهزمُ جيشَ الكرى نزغها

وقد دبغتنيَ دبغَ الأديم

عِشْقاً فما ساءَني دَبْغُها

ولو وَلَغَتْ في دم القلب لم

أرَ القلبَ يُؤْلِمُهُ وَلْغُها

فكم قد ضَغَتْ فيه من ضغوةٍ

ولو أَنْصَفَتْنِيَ لم تَضْغُها

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري