الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

جعلت أير القس ناقوسا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

جعلتَ أيْرَ القَسِّ ناقوسا

وفقحةَ الأسْقُفِ ناووسا

ولحيةَ البطركِ كنُّونةً

تضرطُ فيها يا أبا عيسى

وسلَّطَ اللهُ على لحيةٍ

في وَجْهِكَ المقراضَ والموسى

إِن كنتَ في التطليحِ فكَّرتَ أو

أسَّسْتَ للتطليحِ تأسيسا

قلْ مثلَ ما قلتُ وإلا غدا

أنفُكَ في سَلْحِكَ مَدْسوسا

يا أيها الثورُ الذي في غدٍ

يَجْعَلُهُ هجويَ جاموسا

مُسْتَقْبَحٌ في العشقِ مُسْتَسمَجٌ

أن تَعْشَقَ البومةُ طاووسا

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة