الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

يا ابن أبي أيوب يا منتهى البهجة

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

يا ابنَ أبي أيوبَ يا مُنْتَهى ال

بهجةِ في الأعينِ والأنفسِ

آبَ عليٌّ أوبةَ البدرِ بال

أسعدٍ لمّا آبَ لا الأنْحس

فأقمرتْ بل أَشمستْ أوجهٌ

بوجهِ ذا المقمرِ والمشمس

وبعد ذا يا رأسَ أهلِ العلى

من مُتَحَلٍّ بالعلى مُكْتَسي

خيرُ الهدايا منك

يا خيِّرَ المنبتِ والمغرسِ

طاقُ أديمٍ طائفيٌّ منَ ال

أنفس في القيمةِ والأنفس

منْ تُحَفِ القادمِ مما اصطفى

يختاره المؤنِسُ للمؤنِس

يغلُظُ في السّمكِ وينبو على ال

عَرْكِ ولا يخشنُ في الملمس

ومُشرِقٌ ينصرفُ الليلُ عن

إِشراقِهِ منهزمَ الحِنْدِس

ألْبَسُهُ خُفّاً أُباهي به

كلَّ مُباهٍ ليَ في الملبس

فخيرُ ما اسْتُهْدِيَ ما لم يزلْ

مطيَّةَ الموسرِ والمفلس

يظهرُ في الأرجلِ منْ حُسْنِهِ

ما ليس للتيجانِ في الأرؤس

يمشي به الماشي نبيلاً ولا

يُزْري على الجالسِ في المجلس

لهُ من الفضلِ على النعلِ ما

للوَرْدِ من فضلٍ على النَّرجس

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة