الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

أنيس ظباء كوحش الظباء

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أنيسُ ظباءٍ كوحش الظباءِ

وصبغُ حياً مثلُ صِبغ الحياءِ

ويوم يكلله بالشموس

صفاء الهوى في صفاء الهواء

فشمْسُ الجنان وشمس الدنانْ

وشمس القيانِ وشمس السماء

واسحمَ ينثر من طلِّه

على درّ نواره درَّ ماءِ

وأصبحَ ركضُ صباه يثيرُ

عجاجةَ كافوره في الفضاء

تظلُّ به الطيرُ مشغولةً

تطارحُ فيه صروف الغناء

تروقُكَ بالصوتِ من غير عودٍ

وتصبيك بالزَّمْرِ من غير ناء

فقم نشتملْ برداءِ الزمانِ

فإن الزمانَ أنيقُ الرداء

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري