الديوان » العصر العباسي » ابن الزيات »

جمع الله للخليفة ما كان

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

جَمَعَ اللَّهُ لِلخَليفَةِ ما كا

نَ حَواهُ لِسائِرِ الخُلَفاءِ

فَهوَ مَنصورُهُم إِذا ذُكِرَ الحَز

مُ وَمَهدِيُّهُم لِفَضلِ السَّخاءِ

وَالرَّشيدُ الَّذي يُنَكَّر حَتّى

كَشَفَ اللَّهُ عَنهُ كُلَّ غِطاءِ

وَلَهُ مِن أَبيهِ سُؤددَهُ العالي

عَلى كُلِّ سُؤدَدٍ وَسَناءِ

وَمُساماتُهُ الأُمورَ وَلَو كا

نَت جِبالاً فُروعُها في السَّماءِ

وَلَهُ بَعدَ ذاكَ ما خَصَّهُ اللَ

هُ بِهِ مِن مَهابَةٍ وَبَهاءِ

أَسأَلُ اللَّهَ لِلخَليفَةِ صُنعاً

دائِماً نامِياً وَطولَ بَقاءِ

جَمعَ الوُدَّ وَالمَهابَةَ في النَّا

سِ بِبُعدِ المَدى وَقُرب اللِّقاءِ

معلومات عن ابن الزيات

ابن الزيات

ابن الزيات

محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات. وزير العتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة..

المزيد عن ابن الزيات

تصنيفات القصيدة