الديوان » العصر العباسي » ابن الزيات »

ليت شعري عن ليت شعرك هذا

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

لَيتَ شِعري عَن لَيتَ شِعرَكَ هذا

أَبِهَزلٍ تَقولُهُ أَم بِجدِّ

فَلَعَمري إِن كانَ قَولُكَ فيما

قُلتَ حَقّاً لَقَد تَعَتَّيت بَعدي

وَتَشَبَّهت بي وَكُنتُ أرى أَن

نِي العاشِقُ المُتَيَّمُ وَحدي

أَترُكُ القَصدَ في الأُمورِ وَلَولا

غَمراتُ الهَوى لَأَبصَرتُ قَصدي

لا أُحِبُّ الَّذي يَلومُ وَإِن كا

نَ حَريصاً عَلى صَلاحي وَرُشدي

وَأُحِبُّ الأَخَ المُشارِكَ في الحُب

بِ وَإِن لَم يَكُن بِهِ مِثلُ وَجدي

كَصَديقي أَبي عَلِيَّ وَحاشا

لِصَديقي مِن مِثلِ شِقوَة جَدّي

إِنَّ مَولايَ عَبدُ غَيري وَلَولا

شُؤمُ جَدّي لَكانَ مَولايَ عَبدي

سَيِّدي سَيِّدي وَمَولايَ مَن أَل

بَسَني ذِلَّةً وَأَضرَع خَدّي

معلومات عن ابن الزيات

ابن الزيات

ابن الزيات

محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات. وزير العتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة..

المزيد عن ابن الزيات

تصنيفات القصيدة