الديوان » العصر الايوبي » الأبله البغدادي »

يا هاجري ظلما على عمد

عدد الأبيات : 18

طباعة مفضلتي

يا هاجري ظلما على عمد

خذ بيدي من لوعة الوجدِ

أسرفت في حملي ثقل الهوى

بقدر إسرافك في الصدِ

هل تبدل الإيعاد وعدا وهل

تديل بالقرب من البعدِ

لله أيامي التي أقلعت

عني بإثلِ القاع من نجدِ

وللصباباتِ وعهد الصبا

والفرط السالف مع هندِ

ووقفة أجرع فيها الهوى

عذبا بذاك الأجرع الفردِ

مع كل خود إِن تثنت ثنت

عزيمة المصطبر الجلدِ

صاحية من نشوات الهوى

سكرانة المقلة والقدِ

ذات ثنايا اقحوانية

ووجنة حمراء كالورد

ِتسبل عند المشيء جعدا على

مثل الكثيب المائر الجعدِ

كم لغليل الصب في ثغرها

من برد شاف ومن بردِ

إن أزمعت هجرا فوجدي بها

وجد خدين المجد بالحمدِ

علقت منه بقريب الندى

نائي المدى مقتسم الرفدِ

مهذب ضرب له عزمة

تفل غرب الصارم المهندي

سابق فراط الكرام الألس

سعوا فحازوا قصب المجدِ

ذو صفحة تندي بماء الحيا

ولفحة محرقة الوقدِ

ممدح يعرف معروفه

لقاصديه حرمة القصدِ

له أياد غير معدودة

والقطر لا يحصر بالعدِّ

معلومات عن الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي. شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالأبله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءاً خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان..

المزيد عن الأبله البغدادي

تصنيفات القصيدة