الديوان » العصر الايوبي » الأبله البغدادي »

أمدك في علائك بالمزيد

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

أمدك في علائك بالمزيد

إله العرش والعمر المديدِ

ولا برحت رباعك أهلات

ملاذ مؤمل وحمى طريدِ

عقيد الجود أنت بغير شك

فلا عدم ارتياحك من عقيدِ

لقد قربت بالإحسان ممن

يؤمل مطلب الأمل البعيبدِ

ألا بأبي خلائقك اللواتي

خلقن أغض من روض مجودِ

ورأي مثل ضوء الشمس يجلو

دجى نوب من الحدثان سودِ

ألفنا البذل منك وما طريف

عطاؤك للطريف وللتليدِ

لقد شتت شمل العدم فينا

وأظهرت السماح إلى الوجودِ

فكم ضبع جعلت الليث طعما

لديه بثعلب الرمح المبيدِ

وكم بيض أعدت غداة حرب

ورادا بثعلب الرمح المبيدِ

أعون الدين يايحيى المرجى

لقد أحييت آمال الوفودِ

إذا عقمت أكف القوم لذنا

بكف منك للنعمى ولودِ

وإن كانت عطاياهم نسايا

حصلنا من نداك على نقودِ

فخذ من جوهر الألفاظ لفظا

موشّى نظمه وشي البلرودِ

أرق من الدموع صب

وفي الإيراد ما ورد الخدودِ

فلست تزال ذا بشر جديد

ولست أزال ذا شكر جديدِ

معلومات عن الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي. شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالأبله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءاً خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان..

المزيد عن الأبله البغدادي

تصنيفات القصيدة