الديوان » العصر الايوبي » الأبله البغدادي »

لا عدا ربعك السحاب الهطول

عدد الأبيات : 45

طباعة مفضلتي

لا عدا ربعك السحاب الهطول

وتمشت فيه الصبا والقبول

وأربت على رباه سيول

ليس يدري من بعدها ما المحول

فلكم صافحت به شمأل الري

ح بأيدي السقاة راح شمولُ

حب غصن الشباب غض نضير

ورداء النعيم ضاف صقيلُ

ولولوعي بكل مجدولة القد

يطيع الغرام فيها العذول

غادة تصمت الخلاخل ريا

حين يظما وشاحها فيجولُ

تتثني على اعتدال ويرتا

ح إلى الجور قدها فيميلُ

قد حملت الملام وهو ثقيل

ورعيت الغرام وهو وبيلُ

وتحدثت في السلو فما أق

صر شوق ولا تمادي ذهولُ

ونهاني عن ذاك خصر نحيل

وقوام لدن وخد أسيلُ

يا عذولي وهل يبل غليل

من جوى الحب أو يبل عليلُ

وغرامي بعلوة ليس ينفك

ووجدي بها عريض طويلُ

ما سبيل إلى السلو كما لي

س إلى ساكن الغوير سبيل

ونحولي من لاخصور فإن زا

ل نحول الخصور زال النحولُ

غير أن الهوى يحول مع الده

ر وجود الوزير يحولُ

ملك عرضه مصون كمن حل

ل ذراه ووفره مبذولُ

عذلوه على السماح فلم يص

غ وأين العذول والعذولُ

جوده جود عالم إن ما يذ

خر غيرا لثناء ذخر يزولُ

المعي الأراء متقد الفط

نة من طينة الندى مجبولُ

قائل فاعل وليس يجوز ال

مجد خلف إلا القؤول الفعلوُ

عبدت كفه طريق الأيادي

فحزون الآمال فيها سهولُ

كافل للعفاة بالنجح فيما

أملوه منه فنعم الفإيل

روعت كتبه الكتائب فانصا

ع هزيما خميسها والوعيلُ

وكفاه من أن يسل حساما

مطلق الحد عزمخه المسلولُ

مشرق البشر مسرف الجود للمج

د خدين وللعلاء خليلُ

ويمين لولا سماحة عون البد

ين ما كان للغمام رسيلُ

عم معروفه فهل جاش بحر

حين أسداه أو تدفق نيل

مستباح الجدوى يمد غلى العل

ياء باعا يزهام طول وطولَ

كل طرف الزمان عنه فمن دو

ن علاء السماك والإكليل

أسد باسط ذراعيه في الرو

ع عليه من القنا السمر غيلُ

لك منه رأي يفل شبا الخط

ب وعزم منافر لا يفيلُ

يا جلال الإسلام هذا جلال الش

عر لا ما يقوله من يقولُ

معشر قرضوا القريض وباعو

ه بزيف كما يباع الغلولُ

حرفوه عن السبيل وقالوا

باحتقار قد حرف الإنجيلُ

ليت شعري أيستباح حمى الشع

ر ولا يستباح منهم قتيلُ

ولعمري لأنت أعدل من يح

كم فيه ومن إليه يؤولُ

متنبيه بحتريه أبو تم

مامه مرء قيسه الضليلُ

حبذا ربعك الخصيب ومرعا

ه فكم فيه للمقيل مقيلُ

حيث لا يذمم الغريب تنائي

ه ولا يصحب الأديب خمول

خلق كالربيع باكر القط

ر فحياك زهره المطلول

فاستمعها غراء شاردة الأب

يات معقولة لديها العقولُ

لم يعزها سهل الكلام ولا يع

وزها من عطائك التسهيلُ

يتلالا لها الكريم ارتياحا

للمساعي ويضمحل البخيلُ

وتمل الحول الجديد فلازل

ت مما بألف حول يحولُ

وابق ما ناوح النسيم ذرى البا

ن وما راوح الغد والأصيلُ

معلومات عن الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي. شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالأبله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءاً خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان..

المزيد عن الأبله البغدادي