الديوان » العصر العباسي » ابن العلاف »

كأنك بالمصرع الكائن

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

كأنك بالمصرع الكائن

وجسمك في صورة البائن

وقد صرت في أمل خادع

كذوب إلى أجل حائن

وقام الذي صنته برهة

يحث على نقله الصائن

فمن ناقلين الى غاسل

الى حاملين الى دافن

فلما ارتهنت بدار البلى

حصلى على العمل الراهن

وقد كنت تسكن في ظاهر

فأصبحت تسكن في باطن

ستترك بيتا وثيق البناء

الى بيتك المظلم الواهن

ودارا يعيش بها الساكنون

الى منزل ميت الساكن

فلا يغبنن امرؤ نفسه

فويل من الغبن للغابر

معلومات عن ابن العلاف

ابن العلاف

ابن العلاف

الحسن بن عليّ بن أحمد النهرواني، أبو بكر، ابن العلاف. شاعر عاش في بغداد، ونادم بعض الخلفاء، وكف بصره. وهو صاحب القصيدة في رثاء الهر:يا هرُّ فارقتنا ولم تعد .....

المزيد عن ابن العلاف