الديوان » العصر العباسي » ابن العلاف »

أبا حسن لما سبقت الى العلى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أبا حسن لما سبقت الى العلى

تفردت فيها بالفضيله في السبق

فصيرت لي حقا بفضلك واجبا

واعطيتني شيئاً سوى ذلك الحق

فقدت بها قلبي اليك وان تسل

خبيرا به يخبرك صدقك عن صدقي

ملكت قيادي يا ابن يحيى بنعمة

فان زدتني اخرى ملكت بها رقي

فمن اين لي في الخلق مثلك سيد

اذا كان لم يسمع بمثلك في الخلق

وقد سار شعري فيك غربا ومشرقا

كجودك لما سار في الغرب والشرق

ان قابلوا شعري بجودك سائرا

فما بين اشعاري وجودك من فرق

فليتك اذ خلدت حمدك باقيا

على غابر الأيام تبقى كما تبقى

معلومات عن ابن العلاف

ابن العلاف

ابن العلاف

الحسن بن عليّ بن أحمد النهرواني، أبو بكر، ابن العلاف. شاعر عاش في بغداد، ونادم بعض الخلفاء، وكف بصره. وهو صاحب القصيدة في رثاء الهر:يا هرُّ فارقتنا ولم تعد .....

المزيد عن ابن العلاف

تصنيفات القصيدة