الديوان » العصر الأندلسي » ابن حزم الأندلسي » أبا عامر ناديت خلا مصافيا

عدد الابيات : 9

طباعة

أبا عامر ناديت خلا مصافياً

يفديك من دهم الخطوب الطوارق

وآلمت قلباً مخلصاً لك ممحضاً

بودك موصول العرى والعلائق

شدائد يجلوها الإله بلطفه

فلا تأنس إن الدهر جم المضايق

فمعقب سوء الحال حسني وفرحة

وتالي رخاء العيش احدى البوائق

ورب أسير في يد الهول مطلق

ومنطلق والدهر أسوق سائق

سفينة نوح لم تضق بحلولها

وضاق بهم رحب الملا والسمالق

فإن تنج قلت الحمد لله مخلصاً

فمن أعظم النعمى بقاء المصادق

وإن تكن الأخرى فأقرب بلاحق

تأخر منا من تقدم سابق

فقربك لي أنس وبعدك موحشي

ولقياك مسلاتي وفقدك شائقي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن حزم الأندلسي

avatar

ابن حزم الأندلسي حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-Ibn-Hazm@

167

قصيدة

57

متابعين

علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الظاهري، أبو محمد. عالم الأندلس في عصره، وأحد أئمة الإسلام. كان في الأندلس خلق كثير ينتسبون إلى مذهبه، يقال لهم (الحزْمية). ولد بقرطبة. ...

المزيد عن ابن حزم الأندلسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة