الديوان » العصر العباسي » الثعالبي » يا مهدي الطرف الجواد كأنما

عدد الابيات : 6

طباعة

يا مهديَ الطّرفِ الجوادِ كأنَّما

قد أنْعَلُوهُ بالرياحِ الأربعِ

كالجاحمِ المشبوبِ أو كالهاطل ال

مصبوبِ أو كالباشقِ المتسرعِ

لا شيءَ أسرعُ منه إلاّ خاطري

في شكرِ نائِلكَ الجليلِ الموقعِ

ولوَ انَّني أنصفت في إجلالِهِ

لجلالِ مهديهِ الهمامِ الأروعِ

أقْضَمْتُهُ حَبَّ الفؤاد لحبِّه

وجعلتُ مربطَهُ سوادَ المدمعِ

وخلعتُ ثمَّ قطعتُ غيرَ مضيِّقٍ

بُرْدَ الشباب لجلِّهِ والبرقعِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الثعالبي

avatar

الثعالبي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Thaalibi@

226

قصيدة

16

متابعين

عبد الملك بن محمد بن إسماعيل، أبو منصور الثعالبي. من أئمة اللغة والأدب. من أهل نيسابور. كان فراءاً يخيط جلود الثعالب، فنسب إلى صناعته. واشتغل بالأدب والتاريخ، فنبغ. وصنف الكتب ...

المزيد عن الثعالبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة