الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي » أشجاك رسم الدار مالك مولع

عدد الابيات : 22

طباعة

أشجاك رسم الدار مالك مولع

أم هل شجاك بسفح رامة مربعُ

واراك مهما جزت وادي المنحنى

لك مقلةٌ عبرى وقلبٌ موجعُ

لابل شجاك بيوم وقعة كربلا

رزء له السبع الشداد تزعزعُ

يوم به كرّ ابن حيدر في العدى

والبيض بالبيض القواضب تقرعُ

يعدو على الجيش اللهام بفتية

بالحزم للحرب العوان تدرّعوا

يقتادهم عند الكريهة اغلب

ثبت الحشا من آل غالب اروعُ

من كل مرهوب اللقاء اذا انبرى

نحو الكتائب والذوابل شرّعُ

يعدو فيغدو الرمح يعرف عندماً

والسيف في علق الجماجم يكرعُ

حتى ثووا صرعى ترضُّ لهم قرىً

بسنابك الجرد العتاق واضلعُ

وغدا ابن امّ الموت فرداً لا يرى

عونا يحامي عن حماه ويمنع

فعدا يصول بعزمةٍ من باسه

كادت له الشمّ الجبال تصدَّعُ

تلقاه أن حميَ الوغى متهلِّلا

يلقى الوغى باغرّ وجهٍ يسطِعُ

يسطو فيختطف النفوس بصارمٍ

كالبرق يقدح بالشرار فيلمعُ

وهو برغم المكرمات فقل هوى

من شامخ العلياء طودٌ امنعُ

شلواً تناهبه الصوارم والقنا

والرأس منه على قناةٍ يرفعُ

وابتزَّ ضوء الشمس حزنا بعده

فالافق مغبرُّ الجوانب اسفعُ

لهفي لزينب وهي تندب ندبها

وجفونها تهمي المدامع همَّعُ

تدعو من القلب الشجي بلهفة

شجواً يكاد لها الصفا يتصدَّعُ

تدعو اخيَّ حسين يا غوث الورى

في النائبات ومن اليه المفزعُ

احسين من يحمي الفواطمُ حسَّرا

امست ومن للشمل بعدك يجمعُ

اسرى تقنَّع بالسياط متونها

لهفي لآل اللَه حين تقنَّعُ

سلبت براقعها العداة فعاذرٌ

لو اصبحت باكفِّها تتبرقعُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

avatar

إبراهيم الطباطبائي حساب موثق

العراق

poet-Ibrahim-Tabatabai@

225

قصيدة

39

متابعين

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر - ...

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة