الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي » وجاءت تدافع مشي القطاة

عدد الابيات : 13

طباعة

وجاءت تدافع مشي القطاة

فتاة النصارى بحرّ البرود

زرود فهلا تريح المطي

بوادي الخزامى وجنبي زرود

تخوض الجداول في زورق

يشقُّ بمسراه عذب الورود

تملّ كنائس بطريقها

لتجزي المحب بنجز الوعود

تشير سرارا بحمر الأكف

وتبدو جهاراً ببيض الخدود

تدير السلافة نشوانة

وتفترُّ عن خصر ذي برود

تحنّ إليّ حنين النياق

وتحنو عليَّ حنوَّ الولود

وتعدو تسحُّ عقيق الدموع

على النحر فوق جمان العقود

ومن طوَّق الناس إحسانه

كطوق الحمائم نعمى وجود

تزاحمت الوفد في بابه

فهم في فناه قيام قعود

ترمُّ الركاب إلى مورد

رقيق المشارب عذب الورود

فتىً ساد أقرانه سوددا

ولا عجب مثله أن يسود

ففي الحلم أحلم من أحنف

وفي المجد جاوز أقصى الحدود

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

avatar

إبراهيم الطباطبائي حساب موثق

العراق

poet-Ibrahim-Tabatabai@

225

قصيدة

139

متابعين

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر - ...

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة