الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي » بعثت اليكم بالزفير رسائلا

عدد الابيات : 29

طباعة

بعثت اليكم بالزفير رسائلا

وبالدمع منهلاً عزاليه سائلا

أَأحبابنا إن الدموع التي جرت

جرت رسلاً ما بيننا ورسائلا

لعمر النوى لم تدرِ طارقة النوى

لقد عركت مني جرانا وكاهلا

عشية شيعت الخدود وذائلاً

على العيس تسري والقدود ذوابلا

كأن افلتتني ظبية مشرئبةٌ

تلوع وودعت الغزال المغازلا

وسارقني اللحظ المريب ابن غزلة

ختولٍ رعى وسط الخميلة جائلا

وساقت لي الموت الزؤام مروعة

باسوقةٍ نعمٍ ملأن الخلاخلا

على حين اعطيت العواذل طاعتي

وولهت حتى صرت أهوى العواذلا

اسلمان إن القلب ليس بسالمٍ

لديَّ لكم حتى ايمم بابلا

فيا لا عدا الفيحاء رشُّ نوافح

من الزمن تسقي ارضها والخمائلا

سقاها فروَّاها الغمام مبكرا

وروى بها ابكارها والاصائلا

ولاغبَّ ريعان النسيم ملاعباً

بمحتلها بالأهل منها اواهلا

وقفت فابكتني الديار أواهلا

وقد كنت لا ابكي الديار مواحلا

منازل بين الجامعين كأنني

قطعت لها حقّاً اليكم منازلا

هبوا ليَ قلباً ليس يسكن فورة

متى ما أنهنهه استشاط مراجلا

أعاد له الهمُّ النزيع نوازعا

من الوجد تستفري الضلوع مشاعلا

وهاج ليَ الشوق القديم مبرِّحاً

بلابل احزان اهجن بلابلا

فمن زفرة في الصدر ترقص لاعجاً

ومن عبرة في الخد تنفض وابلا

ولم ادر اذ هبَّ الشمال بذكركم

شربت شمولاً ام شربت شمائلا

ذكرتكم ذكر الخوامس وردها

عطاشاً وما اعتاضت سواكم مناهلا

ولكنها نفسٌ هوتكم فحسَّنت

اواخر ايام ذممن الأوائلا

على أن ليس نفساً لو اني سبكتها

بنعتك نظماً لست احسب قائلا

اعللها بالشعر والشعر قاصرٌ

اقول لعل الشعر يعقب طائلا

اعد نظرة حيي الغريَّ فأنني

هويت لعينيك العيون القواتلا

ويمم تلاعٍ الواديين محفِّزاً

رواحل امثال القسي نواحلا

فثمة مغنى للوصي عرفته

بساحته الأملاك القت كلاكلا

تمسَّك به وامسك على الباب لاثماً

سلاسل كم فكَّت لعانٍ سلاسلا

وطالع لذاك المرقد المجتلي سنا

تطالع به نورا لعينك كاحلا

ودمت بعين اللَه والعين قرة

تقرّبها حقّاً وترفع باطلا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

avatar

إبراهيم الطباطبائي حساب موثق

العراق

poet-Ibrahim-Tabatabai@

225

قصيدة

40

متابعين

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر - ...

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة