الديوان » مصر » أحمد شوقي »

ملَك بأفق الرمل هلّ كريما

مَلَك بأفق الرمل هلّ كريما

يدعو الجماد جماله ليهيما

أبهى من الدنيا وأزين طلعة

وألذ من عَرف الحياة شميما

الريح تحضن بانة من قده

والبحر يرحم درّ فيه يتيما

والشمس تغشى شَعره وكأنما

خلعت عليه نضارها الموهوما

والناس في شغل به وتعجب

لا يذكرون من الهموم قديما

يارملة الثغر استرقى واملكي

من بات من فتن الغرام سليما

تتجمل الدنيا بشمس سمائها

وجمال أفقك بالشموس عموما

بالنعامات اللاهيات بمنتدىً

يبدو أشمّ على المياه فخيما

الحاكيات عليه أندلس الهوى

عربا لنا طورا وحينا روما

الطالعات ولا أقول فراقدا

حذر العيون ولا أقول نجوما

والمائجات من اللطافة لجة

والهافيات من الدلال نسيما

واللافظات عن القيق مرقّقا

والباسمات عن الجمان نظيما

والساحبات من الحرير مطارفا

ودَّ الأصيل فشيبهنّ أديما

من كل مقبلة تخف لها النهى

وثبا ويأخذها الفؤاد صميما

هيفاء تندى بهجة في إثرها

هيفاء تقطر نضرة ونعيما

متجانسات في سياق وفودها

يحكين هذا اللؤلؤ المنظوما

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس