الديوان » العصر المملوكي » ابن دقيق العيد »

دققت في الفطنة حتى لقد

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

دققتَ فِي الفطنة حَتَّى لقد

أبْدَيتَ مَا يَسْحَرُ أَوْ يَسْبى

وصرتَ فِي أعلى مَقاماتِها

حَيْثُ يَراكَ الناس كالشهْبِ

وَسارَ مَا سَيَّرت من جَوْهَر ال

حِكْمَةَ فِي الشَّرق وَفِي الغرْبِ

ثُمَّ تَنَازَلْتَ إِلَى حَيْثُ لا

يَنْزلُ ذُو فَهْم وَلا لُب

تُثْبِتُ مَا تَجْحَدُهُ فِطْرَةُ ال

عَقْلِ وَلا تَشْعُرُ بِالخَطْبِ

أنْتَ دَلِيلٌ لي عَلَى أَنَّهُ

يُحالُ بَيْنَ الْمَرء والقلب

معلومات عن ابن دقيق العيد

ابن دقيق العيد

ابن دقيق العيد

محمد بن علي بن وهب بن مطيع، أبو الفتح، تقي الدين القشيري، المعروف كأبيه وجده بابن دقيق العيد.قاض، من أكابر العلماء بالأصول، مجتهد. أصل أبيه من منفلوط (بمصر) انتقل إلى قوص،..

المزيد عن ابن دقيق العيد