الديوان » العصر المملوكي » ابن القيسراني » هو السيف لا يغنيك إلا جلاده

عدد الابيات : 12

طباعة

هو السّيفُ لا يُغنيكَ إِلاّ جِلادُهُ

وهل طوّق الأَملاكَ إِلاّ نِجادُهُ

فيا ظفراً عمَّ البلادَ صَلاحُه

بمن كان قد عمّ البلادَ فسادُه

غَداةَ كأَنّ الهامَ في كلِّ قَوْنَسٍ

كمائمُ نبتٍ بالسُّيوف حَصَادُهُ

فما مُطْلَقٌ إِلاّ وَشُدَّ وَثاقهُ

ولا مُوثَقٌ إِلا وحُلّ صِفاده

ولا مِنْبَرٌ إِلاّ ترنّح عودُه

ولا مُصْحَفٌ إِلاّ أنارَ مِدادُه

إِلى أَين يا أَسرى الضَّلالةِ بعدها

لقد ذَلّ علويكم وعزّ رشادُه

رويدَكُمُ لا مانعٌ من مُظَفَّرٍ

يعانِدُ أَسبابَ القضاءِ عِنادُه

فَقُلْ لملوك الكُفر تُسْلِم بعدها

ممالكَها إِنّ البلاد بلادُه

كذا عن طريق الصّبح أَيّتها الدُّجى

فيا طالما غالَ الظّلامَ امتدادُه

فلو دَرَجُ الأَفلاك عنه تحصّنت

لأَمْستْ صِعاداً فوقَهنّ صِعادُه

ومن كان أَملاك السموات جُنده

فأَيّةُ أَرضٍ لم تطأها جيادُه

سمعت قِبلةُ الإِسلام فخراً بطَوْله

ولم يك يسمو الدين لولا عمادُه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن القيسراني

avatar

ابن القيسراني حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Qaysrani@

81

قصيدة

12

متابعين

محمد بن نصر بن صغير بن داغر المخزومي الخالدي، أبو عبد الله، شرف الدين بن القيسراني. شاعر مجيد. له (ديوان شعر - خ) صغير. أصله من حلب، وولده بعكة، ووفاته ...

المزيد عن ابن القيسراني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة