عدد الابيات : 11

طباعة

في ذُرى مَلْكٍ هوَ الدَّه

رُ عطاءً وَاِسْتلابا

مَن لهُ كفٌّ تبُزُّ ال

غَيْث سَحّاً وَاِنسكابا

فاتحٌ في وجهِ كلِّ

أمَّةٍ للنّصر بابا

تَرجُفُ الدُّنْيا إذا حر

رَكَ للسَّيْر الرِّكابا

وتخِرُّ المُشمَخِرّا

تُ اِختِلالاً واِضطِرابا

وَتَرى الأَعداءَ مِن هَيْ

بَتِهِ تَأوي الشِّعابا

وَإِذا ما لَفَحَتْهُمُ

نارُهُ صَاروا كبابا

يا عِمادَ الدّينِ لا زِل

تَ على الدّين سحابا

جاعلاً مِن دونه سَيْ

فَكَ إنْ رِيع حِجابا

فَاِلبَس النَّعْمَاءَ في الأم

نِ الّذي طِبت وطابا

وَاصْفُ عَيشاً إِنَّ أَعدا

ءَكَ قَد صَاروا تُراباً

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن منير الطرابلسي

avatar

ابن منير الطرابلسي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Munir-Trabelsi@

125

قصيدة

1

متابعين

أحمد بن منير بن أحمد، أبو الحسين مهذب الدين. شاعر مشهور من أهل طرابلس الشام. ولد بها، وسكن دمشق، ومدح السلطان الملك العادل (محمود بن زنكي) بأبلغ قصائده. وكان هجّاءاً ...

المزيد عن ابن منير الطرابلسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة