الديوان » العصر المملوكي » ابن منير الطرابلسي »

ولعمري لولا بقية عبد الواحد

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

وَلَعَمْري لَولا بِقِيَّة عبد ال

واحد الحَنبلِيِّ أُعْضِلُ داؤُه

هُم أَعادوا المَعروفَ غَضّاً وَقَد صو

وَح مُخْضَرَّه وغاضَ بهاؤُه

مَعْشَرٌ أُرْضِعُوا النَّباهةَ من عو

دٍ نُضَارُ ماءِ المروءةِ ماؤُه

كُلُّ مَعروفِهم لِمَعروفهم طَلْق

وَهُم في مَكروهِهِ شُرَكاؤُه

أَلْسُنٌ تَوَّجَ المنابرَ منها

كلُّ عضْبٍ فلَّ القضاءَ مَضَاؤُه

فالكتابُ العزيزُ يَشْهَدُ أنْ قد

سلمت خصلة لهُ قرّاؤُه

أَهله أَنتُم وَمَن لَم يَقُل قَو

لي عَمّمت عينهُ أَعضاؤُه

فُقهاء الإِسلامِ إِنْ عَنَّ

لبس أحباره خُطَبَاؤُه

معلومات عن ابن منير الطرابلسي

ابن منير الطرابلسي

ابن منير الطرابلسي

أحمد بن منير بن أحمد، أبو الحسين مهذب الدين. شاعر مشهور من أهل طرابلس الشام. ولد بها، وسكن دمشق، ومدح السلطان الملك العادل (محمود بن زنكي) بأبلغ قصائده. وكان هجّاءاً..

المزيد عن ابن منير الطرابلسي

تصنيفات القصيدة