الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » لما تنمق وجهه المبيض من

عدد الابيات : 4

طباعة

لمّا تنمَّقَ وجهُهُ المبيضُّ مِن

خَطِّ السّوادِ المستقيمِ بأسطُرِ

عاينتُ مرأىً لم اُشاهد مِثلهُ

كلّا ولم أسمع بهِ مِن مُخبرِ

وجهاً تنقّلَ في فنونِ ملاحةٍ

حتّى تمسّكَ بالعِذارِ الأعطرِ

فكأنّه لمّا استدارَ عذارُهُ

بدرٌ بدا في هالةٍ مِن عَنبرٍ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

0

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة