الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » أما والذي حجت عقول ذوي الحجا

عدد الابيات : 8

طباعة

أما والذي حجَّت عقولُ ذوي الحِجا

الى بيتهِ المعمورِ من قُدسهِ الأسنى

أَلَّمت بهِ مِن بعدِ طولِ تَغرُّبٍ

وقد أَحرمَت ثمَّ استطافَت بهِ مَثنى

مجرّدةً قد خلَّفت كلَّ صاحبٍ

وجِلبابَ جسمٍ سوفَ عن كَثب يَفنى

الى أن أتت مِن بابهِ مستكينةً

فآنسها لطفاً وقَربَّها منّا

وكُشِّفتِ الأَستارُ دونَ بهائهِ

فدُكّت جبالٌ طالما جُعِلت مغنى

فسبَّحتِ الفردَ المهيمنَ رهبةً

فلاحَ بلا لفظٍ لسامعهِ المعنى

بألسُنِ حالٍ لا تزالُ فصيحةً

لترسِلَها دهراً لأسمائِه الحُسنى

لئن كان بردُ الماءِ أَهنأ عيشةً

إلى الكبدِ الحرَّى فعيشي به أهنا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

0

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة