الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » إذا غربت شمس العلوم حميدة

عدد الابيات : 8

طباعة

إذا غربت شمسُ العلومِ حميدةً

عن البصر القلبيِّ أوشكَ أن يَعمَى

وحالَ حجابُ الجهلِ دونَ نفوذهِ

فلاقى فضاء العلمِ يرمي ولا يُرمَى

وما ظَنُّنا في شمسِنا أنَّ نورها

يغيبُ فيُبدي في بصائرِنا كلما

فإن قَضتِ الأيامُ فيه بغيبةٍ

بكينا فأضحى مُوقُ ناظرِها يدمى

فيا من أعارَ الشمسَ نورَ كمالهِ

فأكسبَها مِن علمِ بهجتهِ عِلما

تَمنن على ألبابِنا بضيائِها

لكيما يُرينا نورهُ الكيفُ والكَمّا

وكيف يُرى معروضُ جوهرِها بها

وفي نسب ما ان تراك بها تُسمَى

وفي الفعلِ أو في الانفعالِ مبينّاً

وأنتَ جديرٌ بالإجابةِ في العُظمى

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة