الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » ألمياء ما العذب النمير مبردا

عدد الابيات : 8

طباعة

ألمياءُ ما العذبُ النميرُ مُبرّداً

على ظمأ مِن سائرٍ متُهجّرِ

رأى علمَ الماءِ الذي هو واردٌ

فيمَّمهُ بالبازلِ المتحسِّرِ

فغابت له الشمسُ المنيرةُ بعدما

أراقَ بقايا مائهِ المتكدّرِ

وباتَ يعسُّ الأرضَ مِن غيرِ ما هوىً

ويُعمِلُ أعمالَ الخبيرِ المُبصّرِ

فلما تولّى ليلُهُ متحدراً

وأقبلَ بادي صُبحهِ المتنوّرِ

تذكّرَ أن ضلَّ عن أرضِ مائهِ

وقد حِيلَ بينَ الماءِ والمُتذكّرِ

فأقبلَ مِن خوفِ النّوى مُتحذّرا

على حين لا يُجدي أسى المُتحذّرِ

بأطيبَ مِن سلسالِ ريقكِ موهِناً

على كَبدِ حرّى وقلبٍ مُسعَّرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

0

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة