عدد الابيات : 10

طباعة

وليلةٍ قصّرتُ مِن طُولِها

بقهوةٍ حيريَّةِ العُنصُرِ

قد عُتِّقت في دنها فاغتدَت

تُخبرُنا عن سالفِ الأعصرِ

تُخبرُ عن كسرى وايقاعهِ

بعدَ اختصاصٍ ببني المنذرِ

نمّت على كاتمِ انوارها

بفائحٍ من نشرِها الأعطرِ

شرِبتُها مِن كفِّ ريمٍ رنا

بسحرِ طرفٍ فاترٍ أحورِ

أسكرني اذكَرَّ نحوي بها

بالسِّحرِ لا بالمائعِ المُسكرِ

فاهتزَّ اذ كرَّ بها قَدُّهُ

كما تثنَّت قامةُ السّمهري

أبدى نِفاراً حينَ آنستُهُ

وذاكَ شأنُ الرّشأِ الأعفرِ

سقيتُهُ كأساً فأهدت له

وَرداً بدا في خدِّهِ الأزهرِ

كأنَّهُ اذ عبَّ في كأسهِ

بدرُ الدُّجى قد قارنَ المُشتري

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة