عدد الابيات : 15

طباعة

عَجباً يا للرِجالِ

فاسمعُوا شرحاً لحالي

رُبَّ يومٍ درتُ فيه

خلفَ حتفي باحتيالي

ظَلتُ ممنوّاً بظبيٍ

يرتعِي روضَ الدّلالِ

يتهادى بقوامٍ

كمُنيفاتِ العوالي

يَنثني عُجباً بجيدٍ

عاطلٍ بالحسنِ حالي

ناظرٌ نحوي بِطرفٍ

فاعلٌ فعلَ النِّصالِ

فرماني عن سقيمٍ

بصحيحاتِ النِّبالِ

فاعجبُوا من ذي سقامٍ

صَحَّ في وقتِ النِّضالِ

رمتهُ عندي قنيصاً

راسفاً في قيدِ مالي

دمتُ في أعمالِ فكري

ساعةً حتى أتى لي

وتحرّيتُ بسؤلي

وقتَ ادراكِ سُؤالِ

ثم بادرتُ اليهِ

باحتيالٍ واعتمالِ

حابلاً يرمي حِبالاً

فرماني في الجِبالِ

ثمَّ ناجاني بقولٍ

من فصيحات المقالِ

كيفَ يصطادُ غزالاً

من غدا صيدَ غزالِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة