الديوان » العصر المملوكي » ابن دانيال الموصلي » قرد يكاد من التفهم ينطق

عدد الابيات : 14

طباعة

قِردٌ يكادُ منَ التّفَهُّمِ يَنْطِقُ

وتراهُ منْ حُسن الرَّشاقة يُعشقُ

ما جازَ داراً في ذراها ظافراً

إلا وكادَ بِسقفِها يتعلّقُ

يَسطو سطُو العَبد الخَصي منافِقاً

ويَظَلُّ يَرقُصُ تارةً وَيُصَفّقُ

ولهُ يَدُ الصبّاغِ ظاهرُ كَفّه

عندَ الإشارَةِ للأمانةِ أزرَقُ

وَعَليهِ من زُغبِ الخِلافِ ملابِسٌ

بلْ فَروُ سِنجاب عَليه وَيَنْفِقُ

وإذا جَلَستُ فَسُمعتي في كَفِّة

وَهْوَ الحريضُ بها لِئلا يَحدِقُ

وبهِ أكتِسابي بالذي عَلّمتُهُ

من بَعد ما ذُبحَ الجدي الأبلَقُ

ورأى الذي صَنَعَتْ يدي في كَفّة

فانقادَ باقي ما أرومُ وَيَسبقُ

أهلاً وَسَهلاُ بِطَلعةِ الدِّيلث

كأنّها عُروةُ الصعاليك

أتى بِتاجٍ كأنّه مَلكٌ

بينَ دجاجِ مثل المماليكِ

بِطَيلَسان مثلِ الحريرِ معَ التّبر

على مَنْكِبيهِ مَحْبوكِ

رايتهُ إذ يسيرُ من ذَنْبه

كأنّه الصالحُ ابنُ رُزَّيكِ

ويلٌ لديكٍ أتى يناقِرُهُ

وَهَمَّ في حَربْهِ بِتَحريكِ

فإنه يَسْتَبيحُ منْ دَمه

ما لَمْ يَكُنْ مثلُه بَمسْفوكِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

2

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة