عدد الابيات : 10

طباعة

أهلَ الغرامِ تجمّعوا

وَتَوَسّلوا وَتَضَرّعوا

دُقوا لأبوابِ الإجا

بة بالدُّعاءِ لتُسمَعوا

موتوا تَعيشوا في الهوى

وتمزَّقوا وَتَقَطَعوا

وَخذوا حديثَ مُتَيّسمٍ

عَمّنْ سِواهُ أو دَعوا

صَبُّ سماءٌ دُموعِه

من صَبّها لا تُقلِعُ

لم يبقَ إلاّ أعظمٌ

منْ جِسمهِ تَتَقَعْقَعْ

وادي العقيقِ بِجَفْنهِ

والدَّمعُ منهُ ينبعُ

يا لائمي ما في فؤا

دي لِلمَلامةِ مَوْضعُ

ما في سُلُوِّيْ لاولا

في فَضْلِ حُبّي مَطْمَعُ

إنَّ المتّيمَ مَنْ إذا

هَجَعَ الورى لا يهجَعُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

2

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة