الديوان » العصر المملوكي » ابن دانيال الموصلي »

قسما بحسن قوامك الفتان

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

قَسماً بِحُسْنِ قِوامِكَ الفَتّانِ

يا أوحدَ الأمراءِ في الحُدْبانِ

أَنتَ الحُسامُ زها بِبُرجقٍ حَدْبَةٍ

فَزَها على الخطيّةِ المرَانِ

يا مُخجلاً شَكْلَ الهِلالِ بِقَدَهِ

حاشاكَ أنْ تُعزى إلى نُقصانِ

وَمُماثِلاً قَدَّ القضيب إذا انثنى

مَنْ حَدْبَتيهِ يَِميسُ بالرُّمانِ

ما عابَ قامَتَكَ الحسودُ جَهالةً

إلاّ أَجَبْتَ مقالَهُ بِبَيانِ

هَلْ يَحْسُنْ الجوكَانُ إلا أنْ يُرى

مَعْ أكرةٍ في حَلْبةِ الميدانِ

أم هَلْ يزينُ المتنَ إلاّ رِدفُهُ

حُسْناً فكيف بمن لهُ رِدفانِ

وَلَنِعْمَ أسنمةُ الجِمالِ وحملُها

ذاتَ الجَمالِ لِمُلتَقَى الأَضغانِ

لولاكَ ما اشتَقنا قِبابَ المنحنى

من حاجرٍ والتل من عسفانِ

والعودُ أَحدبُ وَهْوَ ألهى مطرب

وَلَقَدْ سَمْعتَ بِنَغْمَةِ العيدانِ

وكذا سفينُ البحرِ لولا حَدْبَةٌ

في ظَهْرِهِ لم يَقْوَ للطّوفانِ

وإذا اكتسى الإنسانُ قيلَ تَمثُّلاً

بالمدحِ قامتْ حَدْبةُ الإنسانِ

وَمُدَبِّرُ الأكسيرِ يُدعى أحدَباً

في علمهِ للقِسطِ بالميزانِ

يفديكَ في الحُدبانِ كُلُّ مُكَربجٍ

يَمشي الهوينا مِشْيَةَ السّرطانِ

مُتَجمِّعُ الكَتِفَيْنِ أقنصَ قَدْ بَداَ

في هيئَةِ المتَجَمِّعِ الصّفَعانِ

معلومات عن ابن دانيال الموصلي

ابن دانيال الموصلي

ابن دانيال الموصلي

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي