الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

ما أستزيد لقاسم من ربه غير البقاء

ما أَستزيد لقاسمٍ

من رَبِّهِ غيرَ البقاءِ

وكذاك لستُ أُريد منـ

ـه سوى البقاء مع اللقاءِ

حَسْبي بذاك سعادةً

فيها الأمانُ من الشقاءِ

كفِلتْ بكبتٍ للعِدا

ومسرةٍ للأصدقاءِ

واللَّهُ بعدُ يزيده

أعلى مَنالةِ ذي ارتقاءِ

ويزيدني من غيثِه

وغياثِه الهَزِم السِّقاءِ

ملك كأن خِلاله

خُلقتْ له بعد انتقاءِ

عافيهِ عِلْقُ صيانةٍ

وثَراؤُه تُرْس اتِّقاءِ

يَلقاك نَشْرُ ثنائِه

ونسيمُه قبلَ اللقاءِ

كم قد وردتُ سَماحَه

فسُقيتُ منه بلا استقاءِ

كم زارني معروفُه

من قبلِ وعدٍ بالْتِقاءِ

هل من وفاءٍ كُفؤُهُ

فَيَفِي حَقيقاً بالوفاءِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس