الديوان » العصر المملوكي » ابن سودون »

يا سرودا في الخطايا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا سرودا في الخطايا

بغرور قد خطر

عد إلى مولاك تنج

في غد من ذا الخطر

وعلى أبوابه قف

ثم أجر الدمع ذلا

لتنال العز فيها

وترى الكسر انجبر

وهوى النفس اتركنه

فالهوى عقباه هوان

واطو نشر الذنب طيّا

لترى العفو انتشر

وتوسّل بالنبي

الحجازي العربي

صاحب الجاه العلي

مَن له شُقّ القمر

معلومات عن ابن سودون

ابن سودون

ابن سودون

علي بن سودون الجركسي البشبغاوي (أو اليشبغاوي) القاهري، ثم الدمشقي، أبو الحسن. أديب، فكه. ولد وتعلم بالقاهرة. ونعته ابن العماد بالإمام العلامة. وقال السخاوي: شارك مشاركة جيدة في فنون، وحج مراراً،..

المزيد عن ابن سودون

تصنيفات القصيدة