الديوان » العصر المملوكي » ابن سودون »

يا من يزيد إلى لقاه تشوقي

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

يا مَن يزيد إلى لقاه تشوّقي

ولعزّه ذُلّي يزيد تشرّفي

أغرقت جفني بالدموع صبابة

والقلب قد أحرقته بتأسُّف

كم لامني فيك العذول سفاهة

يرجو بذلك عن هواك توقفي

ناديت لو ذُقت الهوى يا عاذلي

ما لُمت يعقوب الأسى في يوسف

معلومات عن ابن سودون

ابن سودون

ابن سودون

علي بن سودون الجركسي البشبغاوي (أو اليشبغاوي) القاهري، ثم الدمشقي، أبو الحسن. أديب، فكه. ولد وتعلم بالقاهرة. ونعته ابن العماد بالإمام العلامة. وقال السخاوي: شارك مشاركة جيدة في فنون، وحج مراراً،..

المزيد عن ابن سودون

تصنيفات القصيدة