الديوان » العصر الجاهلي » حاجز الأزدي » فدى لكما رجلي أمي وخالتي

عدد الابيات : 9

طباعة

فِدىً لَكُما رِجْلَيَّ أُمِّي وخَالَتِي

بِسَعْيِكُما بَيْنَ الصَّفا والأَثَائِبِ

أَوَانَ سَمِعْتُ الَقْومَ خَلْفيِ كَأَنَّهُمْ

حَرِيقُ أَباءٍ في الرياحِ الثَّواقِبِ

سُيُوفُهم تَغْشَى الجَبَانَ ونَبلُهُمْ

يُضِيُء لِدى الأَقْوام نَاَر الحُباحِبِ

فَغَيْرُ قِتالي في المَضِيقِ أَغَاثَنيِ

ولَكِنَّ بَذْلِي الشَّدَّ غَيْرَ الأكِاذِبِ

حَطَطْتُ على جَنْبِي الشِّمالِ وَعَيَّعُوا

حُطُوطَ رَبَاعٍ مُحْضِر الجَرْيِ قَاربِ

نَجَوْتُ نجَاءً لا أَطُبُّكَ طِبَّه

ويَنْزو بَشِيرٌ نزْوَ أَزْعَرَ خَاضِبِ

وَجَدْتُ بعيراً هامِلاً فرَكِبْتُه

فَكاَدتْ تَكُونُ شَرَّ رَّكْبةِ رَاكِبِ

أبَى وأَلاتٍ قَدْ تَحصْحَصَ ريشُهُ

يِجِيءَ بِأَوْبِ الشَّدِّ مِنْ كُلِّ جانِبِ

كَأنَّ رَوَاُقَيْ ظُلَّةٍ غَامِدِيَّة

عَلى ماَ أَقَلَّ رأْسُه بالمناكِبِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حاجز الأزدي

avatar

حاجز الأزدي حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Hajir-Al-Azdi@

30

قصيدة

22

متابعين

حاجز بن عوف بن الحارث من بني مفرّج من الأزد. شاعر جاهلي مقلّ. من أغربة العرب الذين انوا يغزون على أرجلهم. أورد أبو مسحل نموذجاً من شعره.

المزيد عن حاجز الأزدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة