الديوان » العصر الجاهلي » زيد الخيل الطائي » بني عامر هل تعرفون إذا غدا

عدد الابيات : 12

طباعة

بَني عامِرٍ هَل تَعرِفونَ إِذا غَدا

أَبو مِكنَفٍ قَد شَدَّ عَقدَ الدَوابِرِ

بِجَيشٍ تَضِلُّ البُلقُ في حَجَراتِهِ

تَرى الأُكمَ مِنهُ سُجَّداً لِلحَوافِرِ

وَجَمعٍ كَمِثلِ اللَيلِ مُرتَجِسِ اللوَغى

كَثيرٍ تَواليهِ سَريعِ البَوادِرِ

أَبَت عُداةٌ لِلوَردِ أَن يَكرَهَ الوَغى

وَحاجَةُ رُمحي في نُمَيرَ وَعامِرِ

لَو لَم يَفُتني العامِرِيُّ لَنا لَهُ

بَوادِرُ تُغشى مِن عُروقٍ نَواعِرِ

أَعَلقَمَ لا تَكفُر جَوادَكَ بِعدَما

نَحابِكَ مِن بَينِ المَنايا الحَواضِرِ

وَنَجّاكَ يَومَ الرَوعِ إِذ حَضَرَ الوَغى

مِسَحُّ كَفَتخاءِ الجَناحَينِ كاسِرِ

إِذا قُلتُ أَطرافَ الرِماحِ يَنَلنَهُ

يَجُمُّ كَسَرحانٍ بِفَيفاءَ ضامِرِ

وَنَحنُ هَزَمنا جَمعَكُم بِمُتالِعِ

فَفاءَ وَلَم يَسلَم عَلى شَرِّ طائِرِ

وَكُنتُ إِذا أَلقى غَنِيّاً سَقَيتُها

مِنَ السُمِّ ما تَصلى ظُنونُ المُحاذِرِ

قَتَلنا غَنِيّاً يَومَ سفحٍ مُحَجَّرٍ

مُجاهِرَةً نَفسي فَداءُ المُجاهِرِ

وَيَومَ قَناً لاقى الكِلابِيُّ عامِراً

أَخا ثِقَةٍ ثَبتاً قَليلَ العَوائِرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن زيد الخيل الطائي

avatar

زيد الخيل الطائي حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Zayd-al-Khayl@

67

قصيدة

7

متابعين

زيد بن مهلهل بن منهب بن عبد رُضا، من طيء، كنيته أبو مُكنف. من أبطال الجاهلية. لقب "زيد الخيل" لكثرة خيله، أو لكثرة طراده بها. كان طويلاً جسيماً، من أجمل ...

المزيد عن زيد الخيل الطائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة