الديوان » العصر الايوبي » الشهاب محمود بن سلمان » اشرفت في السواد ذات الثور

عدد الابيات : 40

طباعة

اشرفت في السواد ذات الثور

فاجتلينا أنوار ذاك السفور

ورأينا بوجهها البدر يبدو

طالعها في ملابس الديجور

وبدا لامعاً سناها ومرآها

فقلنا نور بدا فرق نور

وسجدنا أمامهعا وأخذنا

من ترى أرضها يخط الثغور

واجتنينا نور الهدى وهما الدم

ع فطفنا في روضة وغدير

وتجلى لنا سنا الحجر الأس

ود عن غرة الصباح المنير

جامعاً بين صورة الليل للنا

ظر فيه وبين معنى البدور

فلثمناه كله لنلاقي

موضعاً خص بالتثنم النذير

فعسانا بذلك الأثر الظاهر

بنحو من حررنار السعير

وعرتنا مهابة أشهدتنا

وصفه في طوافه المبرور

فأتتنا أنواره وهي تسعى

نحونا في ذهابه والمرور

فوضعنا الجباه لله شكراً

في ثري ذلك التراب الطهور

وحمدنا الذي لدي حضرة البيت

حبانا بحسن ذاك الحضور

موطن كان منه أصل هدى الخلق

وفيه ابتدا الهدى بالظهور

وغليه في حلية الذل يسعى

كل ذي منبر ورب سرير

يستوي العالمون فيه فلا فر

ق بين ذي الغنى والفقير

ويخفون من ذنوب وأوزار

أتوه بها ثقال الظهور

وأحب البقاع كان إلى الهادي

شفيع الأنام يوم النشور

صاحب المعجزات منهن تسبي

ح العصا معلناً ونطق البعير

وسلام الأحجار بدأ وعودا

أمره في ذهابها والحضور

وحنين الجزع الذي أسمع العالم

جمعاً في المسجد المعمور

فأتاه وضمه وغدا باللطف

منه مسكنا الصغير

والكتاب الذي تحدى به الخلق

فباؤوا بعجزهم والقصور

أعجز العالمين أنسا وجنا

بحثوا الآية يبنظير

فيه أحكامنا وعلم الذي يأ

تي وانباء ما مضى في الدهور

ودليل في موقف الحشر يهدي

سناه ومؤنس في القبور

وشفيع أيضاً لقاربه في المو

قف يحظى بجاهه المبرور

منزل جاءه به الروح جبريل

نجوماً من اللطيف الخبير

فهدانا بنوره فاعتصمنا

بالهدى منه في جميع الأمور

ووقتنا أنوار سنته المثلى

وقوعاً في جبل دار الغرور

وأرنا بنورها كل خير

لم يحل علمه لنا في الضمير

ليت شعري لي إلى لقياه

أحظى به وأوفى نذوري

ما بقي في عصا بقائي سير

ضاق فتر في مدتي عن مسيري

غير أني أرجو اللقاء وماذا

ك عزيز على الإله القدير

ولكم نال ذو رجاء طويل

ما تمناه في الزمان القصير

ولئن كانت الذنوب تاناءت

بمسيري عنه وعاقت مصيري

فاعتصامي بجاهه ورجائي

أنه في غد يكون مجيري

وملاذي بعفو ربي فعفو الله

اقوى من كل ذنب كبير

فعليه السلام ما خطرت ريح

الصبا في أرجاء روض نضير

وعليه السلام ما شدت الور

قاء تدعوا هديلها بالهدير

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الشهاب محمود بن سلمان

avatar

الشهاب محمود بن سلمان حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Shehab-Mahmoud-bin-Salman@

85

قصيدة

0

متابعين

محمود بن سلمان بن فهد بن محمود الحنبلي الحلبي ثم الدمشقي، أبو الثناء شهاب الدين. أديب كبير. استمر في دواوين الإنشاء بالشام ومصر نحو خمسين عاماً. ولد بحلب، وولي الإنشاء ...

المزيد عن الشهاب محمود بن سلمان

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة