الديوان » العصر الايوبي » الشهاب محمود بن سلمان »

ما ضر من شفع الصدود ببعده

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

ما ضر من شفع الصدود ببعده

لو علل الكلف المشوق بوعده

أو لو شفاه بزورة بعد النوى

ليرى الذي فعل البعاد بعبده

ظبي من الأتراك خال باله

من حال ملآن الفؤاد بوجده

ريان من ماء الشباب إذا مشى

تثني الغصون على تثني قده

ما كنت أشكو من قساوة قلبه

لو أنه أعدته رقة خده

أبكي ويضحكه التدلل عن نقا

برد شفاء محبه في برده

وأمير حسن ناظري والقلب من

أعوانه أبداً علي وجنده

علماً بأن اللحظ منه صارم

عضب وما حذرا مواقع حده

لو زارني لفضضت ختم رضابه

ما بغيتي في ورده أو ورده

وأجلت كفي في مجال نطاقه

في غوره وكففتها عن نجده

قالوا به سقم فقلت لعله

في جفنه أو خصره أو عهده

يا سالبي طيب الرقاد وإنما

أسفي علي فقد الخيال كفقده

لولا انتظار الطيف يطرق في الطرى

ما راح دمعي سائلاً في رده

معلومات عن الشهاب محمود بن سلمان

الشهاب محمود بن سلمان

الشهاب محمود بن سلمان

محمود بن سلمان بن فهد بن محمود الحنبلي الحلبي ثم الدمشقي، أبو الثناء شهاب الدين. أديب كبير. استمر في دواوين الإنشاء بالشام ومصر نحو خمسين عاماً. ولد بحلب، وولي الإنشاء..

المزيد عن الشهاب محمود بن سلمان