الديوان » العصر الايوبي » العماد الأصبهاني »

أيها الظاعنون عني وقلبي

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أَيُّها الظاعنونَ عنِّي وقلبي

معهم لا يفارقُ الأضعانا

ملكوا مِصْرَ مثلَ قلبي وفي ه

ذا وهاتيكَ أَصبحوا سُكّانا

فاعْدلوا فيهما فإنّكم اليو

مَ ملكتم عليها سُلطانا

لا تَروعُوا بالهجرِ قلبَ محبٍ

أَورثَتْهُ روعاتُه الخَفَقانا

حبّذا معهدٌ قضينا به العي

شَ فكنّا بربعهِ جيرانا

إذ وجدنا من الحوادثِ أَمناً

وأَخذنا من الخطوبِ أَمانا

ورتَعْنا مِن المُنَى في رياضٍ

وسكناً مِن المغاني جِنَانا

معلومات عن العماد الأصبهاني

العماد الأصبهاني

العماد الأصبهاني

محمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن ألُه، أبو عبد الله، عماد الدين الكاتب الأصبهاني. مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب..

المزيد عن العماد الأصبهاني