الديوان » العصر الايوبي » العماد الأصبهاني » يوم النوى ليس من عمري بمحسوب

عدد الابيات : 13

طباعة

يومُ النّوى ليس من عُمري بمحسوب

ولا الفراقُ إلى عَيْشي بمَنْسُوب

لم أَنسَ أُنسي بكم والشّملُ مجتمعٌ

وعيشتي ذاتُ تطريز وتذهيب

ما اخترتُ بُعْدَكَ لكنَّ الزمانَ أتَى

كَرْهاً بما ليس يا محبوبُ محبوبي

أرجو إيابي إليْكم ظافراً عَجِلاً

فقد ظفرتُ بنجم الدِّين أَيُّوبِ

موفَّقُ الرأْي ماضي العَزْم مُرتفعٌ

على الأَعاجم مَجْداً والأَعاريبِ

أحبّكَ اللّهُ إذْ لاَزمْتَ نَجْدَتَهُ

على جبين بتاج المُلْكِ مَعْصُوبِ

أخوكَ وابنُك صدقاً منهما اعتصما

باللّه والنَّصرُ وعدٌ غيرُ مكذوبِ

هما هُمامانِ في يومَيْ وغىً وقرىً

تعوَّدا ضربَ هام أَو عراقيبِ

غدا يشبّان في الكفّار نارَ وغىً

بلفحها يُصبحُ الشبّانُ كالشِّيبِ

بملك مصر ونصرُ المؤمنين غداً

تحظى النُّفوسُ بتأْنيس وتطيبِ

ويستقرُّ بمصر يوسفٌ وبه

تَقَرُ بعد التّنائي عينُ يعقوبِ

ويلتقي يوسفٌ فيها بإخوته

واللّهُ يجمعهم من غير تثريبِ

فارجو الإله فعن قُربٍ بنُصرته

سيكشفُ اللّهُ بلوى كلِّ مكروبِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن العماد الأصبهاني

avatar

العماد الأصبهاني حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Al-Imad-Al-Asbahani@

176

قصيدة

47

متابعين

محمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن ألُه، أبو عبد الله، عماد الدين الكاتب الأصبهاني. مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب ...

المزيد عن العماد الأصبهاني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة